إصلاح الادارة يبدأ بنأيها عن الولاءات والزبونية

إصلاح الادارة يبدأ بنأيها عن الولاءات والزبونية

كثر الحديث عن تطور عدد الموظفين وكتلة الأجور منذ الثورة مع تواتر الارقام والارقام المضادة حتى أنه وصل الحد مؤخرا إلى تحميل مسؤولية تردي الوضع الاقتصادي أساسا الى معضلة كتلة الأجور والانتدابات والتعيينات خاصة زمن الترويكا وبات من الضروري التطرق لهذا الموضوع بأكثر...